المشاريع ماهي دخل إضافي مريح! نقطة

بقلم: زينب البو
تاريخ النشر: 15 ديسمبر2021

في عالم الأعمال يجب أن تكون حذقاً، وعلى أهبة الاستعداد دائما، وقادرا على قراءة المستقبل. وهذه ليست موهبة أو ملكة وراثية! الذين يدخلون مجال الأعمال “طقطقة” ليعتمدوا على الحظ وينسخوا هبّة آيسكريم المانجا أو البيتزا على الحطب، أوكل مايبدو فكرة براقة لا يستطيعون المقاومة. يجرفهم التيار مع الهبّات، ومخاطر السوق المتوقعة وغير المتوقعة، فيخرجون من اللعبة أمام أصغر التحديات. باختصار، المشاريع ليست مصدر دخل إضافي مريح، نقطة

المشروع وظيفة بدوام كامل وإدارة والكثير من المسؤوليات والتحديات والتضحيات، مشروع تعلم و إدارة مخاطر وتحليل غير منتهي! فإذا كان نفسك طويل ، فأهلا بك في هذا العالم

في عام 2021 استخدم الناس محركات البحث عالمياً للبحث عن كيفية تأسيس مشروع، أكثر من كيفية الحصول على وظيفة. وعلى الرغم من الحماس العالمي لإنشاء المشاريع، من المؤسف أن تعرف أنه لكل 12 مشروع ناشئ، 11 مشروع ينتهي بالفشل

لأنه ليس كل فكرة، هي فكرة مليونية! وليس كل مشروع، هو مشروع ملائم لمنطقتك

إذا كنت تأمل بالوصول من فكرتك إلى شركة ناشئة فاستمر بالقراءة، عدا عن ذلك فأرجو أن تعود الآن إلى محرك البحث الآن وتبحث عن كيفية الحصول على وظيفة

من أهم أسباب فشل المشاريع الناشئة التقصير في التالي

أولا- الأهداف، حدد ماذا تريد من مشروعك وإلى أين تريد الوصول، تقصيرك في تحديد الأهداف من أهم المشتتات التي تسرّع فشل مشروعك

ثانياً- البحث والتعلم المستمر، لا يوجد وقت لتلتقط أنفاسك. تعلم كل شيء عن قطاعك وابحث بالتسارع الذي يتلائم مع طموح النمو

ثالثاً- من الضروري أن تحب طبيعة عملك في المشروع، إذا لم تحب ما تفعله، سيظهر ذلك على مشروعك، وسينقطع نفسك قريباً

رابعاً- لا تستسلم في الأثناء، أكمل الطريق، واصل وتعلم عن إدارة المخاطر والتحديات ، واطلب المشورة من الخبراء

خامساً- الاستهداف الخاطىء، تقصيرك في دراسة الوقت والمكان المناسب قد يجرفك إلى الفشل، قد تكون فكرتك مليونية قبل أو بعد خمس سنوات في بيئة أخرى

نعم باختصار، المشاريع ليست مصدر دخل إضافي سهل. إما أن تدخل بكل قوتك أو تستثمر في من يحرك لك أموالك