ثورة الفنتك، فرصتك الاستثمارية الآن

بقلم: زينب البو
تاريخ النشر: 31 أكتوبر 2021

تختصر كلمة الفنتك كلمتي

( Financial = المالية ) و ( Technology= التكنولوجيا )

في السنوات الأخيرة، تنامت العلاقة بين التكنولوجيا والقطاع المالي بشكل كبير لدرجة استحداث قطاع خاص يسمى التكنولوجيا المالية. تُعنى التكنولوجيا المالية، باستخدام التكنولوجيا، الذكاء الاصطناعي، إنترنت الأشياء وغيرها في أي عملية مالية. اليوم يعد هذا القطاع من أكثر القطاعات المتسارعة في النمو عالمياً والجذابة للمستثمرين

ولأن القطاع مرتبط مباشرة بالتكنولوجيا التي دخلت بكل شراسة في جميع الصناعات والقطاعات، أصبح وجود التكنولوجيا المالية وجوداً حتمياً إن لم يكن الآن ففي المستقبل القريب في جميع القطاعات

على سبيل المثال، أصبحت عمليات الدفع أحد أكثر أولويات قطاعات الفنتك، وحسب تقرير الفنتك السعودي السنوي، استحوذت عمليات الدفع على 93% من استثمارات رأس المال الجريء في المملكة لعام 2021 ، الأمر الذي يؤكد أن القطاع أرض خصبة للاستثمار

يجب أن تكون إحدى اثنين لكي تدخل في هذا القطاع وتستفيد من عوائده الواعدة. إما أن تكون خبيراً ماليا، أو تقنيا محنكاً. عدا ذلك فإن عروض الاستثمار هي رهانك الوحيد

ولعلك تسأل ما إذا كان الاستثمار في القطاع يأتي بعوائد قريبة المدى؟

لاشك أن الاستثمار أيا كان نوعه هو مخاطرة بحد ذاته، لكن كحال أي استثمار، يبني المستثمرون قراراتهم على أساس استشراف مستقبل الشركات بناء على أرقامهم ومقاييس أدائهم الحالي

الفرص الاستثمارية جميعها مرهونة بتنبؤات مبنية على أسس علمية، والتوقعات لقطاع الفنتك واعدة! لا يمكن إنكار حقيقة تسارع القطاع عالميا، وقد نكون فعلاً على أعتاب التحول من الخدمات المالية التقليدية إلى عصر هيمنة التكنولوجيا المالية، وعلى هذا يكون هذا الخيار العالي المخاطر للاستثمار، فرصة عظيمة لا يهملها قنّاص!