خلك مع التخفيضات هذا اللي يجيب زباين

بقلم: زكريا ابراهيم
تاريخ النشر: 13 أكتوبر 2021

خلك مع التخفيضات هذا اللي يجيب الزباين

غلط غلط غلط

نزّلت الأسعار ولسه الزباين عند جارك؟

لا تدخل حرب الأسعار عشان تجذب الزباين لأنها معركة ممكن تقتل مشروعك خصوصا لو نزلت عن تكلفة منتجاتك، وممكن ما يبقى معاك إلا القليل لسداد التزامات البزنس

التسعير المناسب من أساسيات تصميم المنيو – قائمة الطعام- لكن فيه موضوع بعد مهم جدا و هو زيادة الأسعار مع الوقت، لكن ليش؟ أكيد تعرف عن التضخم وهو ظاهرة طبيعية يترتب عليها زيادة في كلفة كثير من الأشياء مثل الإيجار، البنزين و الكهرباء و غيره يعني الصنف المربح في 2020 ممكن جدا يكون خاسر في 2021 ببساطة لأن تكلفته ارتفعت وأكيد ما تبي تفتح مشروعك وتوزع منتجاتك مجاناً 

لازم تكون مرن في التسعير وتتجرأ تزيد أسعارك ولو زعلت زباينك 

 لكن احذر من هذي الاشياء

أولا-  الزيادة المرتفعة والمفاجئة. مهم جدا تهيأ زباينك بالتدرج في الزيادة وإلا ممكن تثير ضجة وغضب وتخسر بعض زباينك

ثانيا- لا تمشي ورى التريندز وتجرب تضيف كل طبق عليه الهبّة لين يوصل عدد أصنافك 90 صنف ! بسّط قائمتك قد ما تقدر، لأنك حتفوز من نواحي كثيرة. رح تضمن تخصص مطعمك وبكذا تسهّل تشغيل المطبخ وتتحكم بالهدر ورح يتذكرك زباينك بتخصصك وأخيرارح يكون هم مراجعة الأسعار أسهل من قبل. المنيو المعقدة والغير متخصصة صعب تغير أسعارها باستمرار

ثالثا- تغيير الأسعار بحد ذاته مكلف! تحتاج تطبع منيو جديدة كل مرة فلو أخطأت، ممكن ترقّع بالقلم أو تطبع مرة ثانية!  وتحتاج تغير الأسعار في نظام الكاشير. بالإضافة إلى شخص يتأكد من تطابق الأسعار في المنيو الورقية والكاشير.

أسوأ موقف لمن زبون يشوف السعر في المنيو مختلف عن الفاتورة خصوصا لمن يدفع أكثر من سعر المنيو. ممكن شكوى لوزارة التجارة تلاقيهم ثاني يوم على الباب وهذا يخلي الحل التقني أفضل وأقل كلفة ويخليك تبعد عن الشر وتغني له 

وعشان كذا الحلول التقنية هي رهانك الأول. نظام الكاشير في ليزي ويت المربوط مع نظام المنيو الإلكترونية باس مي يضمن مرونة تغيير الأسعار في أي وقت والتزامن اللحظي بين الكاشير و المنيو – ما فيه طباعة جديدة و ما فيه إحراج أو إشكالات مع الزباين أو وزارة التجارة.